هلسه يفتتح ملتقى التأهيل والاعتماد المهني الثاني

تحت رعاية وزير الأشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة عقدت نقابة المهندسين الأردنيين الأحد الملتقى الثاني للتأهيل والاعتماد المهني، بحضور وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري ورئيس اتحاد المهندسين العرب وأمين عام الاتحاد وعدد من أصحاب الاختصاص والمهندسين الفنيين والمهتمين وأعضاء المجلس الأعلى للتأهيل والاعتماد الذي يضم العديد من الجهات التمثيلية في القطاعين العام والخاص والجامعات الاردنية والجمعية العلمية الملكية.
وقال م. هلسة إن مشروع نظام التأهيل والاعتماد المهني الذي تعمل النقابة على تطبيقه يعد أحد أهم انجازات النقابة خلال السنوات الماضية، مشيرا إلى أن أهميته تكمن في زيادة تنافسية المهندسين ورفع سويتهم وتقدم مهنة الهندسة.
وأضاف في كلمته خلال افتتاح الملتقى إن نظام التأهيل والاعتماد المهني سيمكن المهندس الأردني من مواكبة التطورات العالمية للمهنة والمنافسة على المستوى العربي والعالمي والعمل في شركات هندسية كبرى.
وأعرب م. هلسة عن شكره واعتزاه بجهود نقابة المهندسين في اطلاق هذا الملتقى بمرحلته الثانية، معتبرا اياه خطوة هامة لمقاربة الخطط الدراسية للتعليم الهندسي والكفايات المطلوبة في سوق العمل وتذليل التحديات ومعوقات التطبيق.
بدوره قال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع إن ملتقى التأهيل والاعتماد المهني يأتي ضمن دور النقابة في رفع سوية المهندسين ومهنة الهندسة في المملكة وسعيها الدؤوب لتحسين وتطوير القدرة التنافسية للمهندسين الأردنيين على المستوى المحلي والعربي والإقليمي.
وأشار إلى أن النقابة قامت بوضع أسس وتعليمات التأهيل والاعتماد معتمدة على التجربة العالمية التي تقوم على فحص وتقييم الممارسة المهنية ومنح التراخيص للمهندسين ومرتكزة على عنصرين مهمين هما التطوير والأداء المهني للمهندسين من جهة، وإجراء تقييم شامل لخبراتهم المهنية والعلمية من جهة أخرى.
وأكد إن هذا المشروع الهام يهدف إلى تطبيق تعليمات اعتماد للمهندس تواكب وتتماشى مع المعايير الدولية، والمحافظة على التطوير المستمر لتنمية مهارات المهندسين ومتابعة ما يستجد في مجال تخصصهم، وتوفير تطبيق أفضل الممارسات المهنية من قبل المهندسين بما يحقق حماية المجتمع وتحقيق الرفاهية له، وسهولة انسياب العمل بين المهندسين في الوطن العربي.
من ناحيته قال رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى المهندس عبد الباسط صالح إن الملتقى يهدف إلى تبادل المعرفة والخبرة في مجالات الاعتماد والتأهيل على امتداد تنوعات العمل المهني الهندسي، والوقوف على التجارب العلمية والعملية محليا وعربيا وعالميا في هذا المجال.
وأشار إلى أن الملتقى جاء بتوجيه من المجلس الأعلى للاعتماد والتأهيل المهني وتحت شعار "نحو مهندس مهني معتمد"، معربا عن أمله بأن يخرج هذا الملتقى بتوصيات واضحة تسهم في توجيه الدفة وتصويب المسيرة نحو الهدف المنشود.
واحتضن الملتقى مشاركين من الأردن، فلسطين، السعودية، السودان قدموا أوراق عمل حول مخرجات التعليم الهندسي بالتأهيل والاعتماد المهني والتشريعات في مجال التأهيل والاعتماد المهني، إضافة إلى استعراض تجارب عربية ودولية وقصص نجاح في هذا الاطار.

الفعاليات القادمة

أيار 2017
أح إث ثل أر خم جم سب
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3

انضم الى قائمتنا البريدية





 

جميع الحقوق محفوظة للمجلس الاعلى للتأهيل و الاعتماد المهني الاردني

eu   jedco

ممول من الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع المؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع لاقتصادية.