ميثاق آداب وأخلاقيات ممارسة مهنة الهندسة

يلتزم المهندس بأخلاقيات وقواعد وآداب ممارسة المهنة ويترتب عليه في سياق قيامه بعمله أن يقيم علاقاته مع زملائه والمواطنين ومع صاحب العمل ـ سواء كان يمثل إدارة خاصة أو عامة أو مالكا لمشروع أو كان من المتعهدين -على أسس من الثقة والتعاون والقواعد والآداب المتعارف عليها وبخاصة ما يلي:

أ- الصدق

لما ارتبطت مهنة الهندسة والخدمات التي يقدمها المهندسون بشكل كبير بالتقدم الحضاري وحماية وتسخير الموارد الطبيعية لخدمة المجتمع وتحسين مستوى معيشته، لذا يصبح من الضروري أن يقدم المهندس خدماته المهنية وفقاً لقواعد ومعايير أخلاقية تتوخى الصدق والأمانة والإتقان، لذا يجب على المهندس أن يصدر البيانات العامة بصوره موضوعيه وصادقه فقط ويجب أن يتفادى أية تصرفات تنطوي على الخداع وأن لا يسيء إستخدام الوظيفة العامة، ويندرج ضمنها ما يلي:

  1. التقيد بسلوكه وتصرفاته بمبادئ الشرف والإستقامة والنزاهة وأن يقوم بجميع الواجبات التي يفرضها عليه هذا القانون وتفرضها عليه أنظمة النقابة بإخلاص وأمانة وتجرد.
  2. الإعلان عن نشاطه الهندسي والمهني في الحدود المتعارف عليها وتجنب التمجيد الشخصي أو الدعاية والإعلان بشكل يضر بهيبة المهنة وأن لا يتعدى في ذلك إلى الإساءة إلى الغير.

ب- الكرامة:

لا يجوز للمهندس القيام بعمل يتنافى مع كرامة المهنة ولا أن يقبل ممارسة مهنته بأي شكل يخالف القوانين والأنظمة النافذة وعليه الإمتناع عن القيام بأي عمل لا يقتنع بسلامته وصحته الفنية أو إذا كان تنفيذه يؤدي إلى ضرر عام وعليه أن يقوم بعمله بأعلى درجات الجودة والإحترافية المهنية، ويندرج ضمنها ما يلي:

  1. عدم السعي للحلول محل عضو آخر في أي مشروع أو أي عمل من أعمال المهنة كما يحظر عليه قبول عمل كان يقوم به عضو أخر وذلك قبل تصفية حقوق ذلك العضو أو موافقة المجلس.
  2. الإمتناع عن دفع عمولات غير مشروعة للحصول على أي عمل من أعمال المهنة.
  3. الامتناع عن تعديل أي عمل هندسي قام بدراسته ووضعه عضو آخر دون الإطلاع على معطيات وفرضيات التصميم وعلم ذلك العضو وتزويده بنسخة من التعديل الذي أجراه على ذلك العمل شريطة أن يكون التعديل مما تقتضيه سلامة العمل والمتطلبات الفنية فيه.
  4. الإمتناع عن التوقيع على أي عمل هندسي قام به عضو آخر سواء كان بالإتفاق بينهما أو بدونه.

جـ الإخلاص:

يجب على المهندس أن لا ينتفع مادياً من أي سر اطّلع عليه أثناء عمله وأصبح مؤتمناً عليه وأن لا يطلع أحد على ذلك السر بأي طريقه سواء كان ذلك بمقابل أو بدون مقابل إلا إذا حصل على إذن صريح من صاحب السر يبيح له ذلك. ويجب عليه أن يتصرف بصورة مهنيه مع أي صاحب عمل أو زبون ويعمل وكيلاً أو أمنياً مخلصاً متفادياً أي تعارض بالمصالح، وإذا ظهرت أي أخطاء أو صعوبات في مجال ممارسته المهنة فعليه أن لا يعمل على إخفائها بل إطلاع ذوي العلاقة عليها، وتقديم كل ما يمكنه تقديمه من مشورة فنية لإصلاحها أو التغلب عليها.

د- الأمانة:

يجب على المهندس مراعاة الأمانة المهنية وعدم التدخل في الأعمال التي لا تقع في مجال تخصصه أو في مجال تخصص من ينتدبهم ومراعاة مصلحة صاحب العمل والمصلحة العامة في كل ذلك، ويندرج ضمنها ما يلي:

  1. أن يكون مستشاراً فنياً وحكماً بين صاحب العمل والمتعهد عندما يقوم بدور المشرف وأن تكون قراراته عادلة غير متحيزة لأي طرف في المشروع.
  2. أن يقتصر عمله على النواحي المهنية وأن لا يفشي أي معلومات اطلع عليها تتعلق بالمشروع أو مالكه إلا بموافقة الأخير بما لا يلحق الضرر بأي منهما وأن يعيد الوثائق أو المستندات التي سلمت إليه في سياق قيامه بعمله إلى صاحبها.
  3. على العضو أن يمتنع عن إعطاء رأيه علنا في موضوع هندسي ما لم تكن عنده المعلومات الكافية ويكون قد اطلع على الحقائق المتعلقة بالموضوع.
  4. على المهندس عند مثوله أمام المحاكم أو اللجـان الرسميـة كخبيـر أو لتقديم شهادة فنية أن يعرض وجهة نظره الهندسية مبنية على خبرة ودراية ومعرفة بالحقائق مراعياً في ذلك النزاهة والصدق وشرف المهنة.
  5. منح الأولوية في الأعمال الهندسية لذوي الكفاية من زملائه الأعضاء ولسائر الكفاءات وبخاصة المحلية منها.

هـ- المسؤولية:

في حال تكليف المهندس بأي عمل فيجب عليه القيام به على أكمل وجه وبذل كل الجهود للتأكد من سلامة العمل ومطابقته لمتطلبات صاحب العمل والوفاء بجميع التزاماته بهذا الشأن، ويندرج ضمنها ما يلي:

  1. المساعدة في كل ما من شأنه زيادة فاعلية المهنة بما في ذلك تبادل المعلومات والخبرات مع الأعضاء والهيئات والمؤسسات العلمية والأكاديمية.
  2. مزاولة المهنة بصورة تؤدي إلى رفع شأنها وأن يتصرف كمستشار مخلص مستهدفاً مصلحة العمل والصالح العام.
  3. أن يتحمل المسؤولية في ممارسة المهنة فيكون مستقلاً في إتخاذ قراراته الهندسية لا يلتزم إلا بالإعتبارات العلمية والفنية وعليه الإستفادة من جميع الخبرات الإختصاصية المتوفرة لما في ذلك من رفع لمستوى المهنة.
  4. أن يهتم بالنشاطات والمجالات العامة في المجتمع ويبرز دور مهنته في تشجيع وتنفيذ المشاريع المجدية التي تعمل على إزدهار وانتعاش بلده.
  5. أن لا يكون له أي إرتباط أو علاقة مباشرة أو غير مباشرة بأعمال التعهدات عندما يمارس المهنة في الأعمال الإستشارية أو التصميم أو الإشراف أو التدقيق.
  6. أن لا يتولى الإتجار بالمواد التي لها علاقة بمهنته عندما يمارسها في الأعمال الإستشارية أو الدراسات أو التصميم أو التدقيق أو الإشراف وأن يمتنع كذلك عن توريد أي من المواد الخاصة بالمشروع.
  7. على المهندس أن يراعي المصلحة العامة في تقدير تكاليف الخدمات الهندسية.
  8. على المهندس عدم الإلتزام أو الموافقة على أداء أية خدمة هندسية على أساس مجاني بشكل قد يؤثر على مستوى الخدمة المقدمة مهنياً.
  9. أخذ موافقة المجلس المسبقة إذا استدعت الضرورة على إبداء الرأي في عمل فني أو هندسي قام به عضو أخر أو تعلق به سواء كان ذلك بصورة علنية أو لدى أي جهة من الجهات أو نشر في أي وسيلة من وسائل الإعلام.

و- الاحترام:

أن يكون دائم الإحترام لآراء ومواقف زملاءه المهندسين، وأن يكون متمتعاً بمهارات العمل بروح الفريق وبناء الشخصية المتكاملة بل والتدريب عليها، وفقاً لروح العدالة والإنصاف بدون تمييز أو تحيز وأن يتقبل الآراء المهنية والنقد الفني العلمي ويندرج ضمنها ما يلي:

  1. أن ينظم عقوده مع أصحاب العمل أو المتعهدين بوضوح بحيث يتبين فيها الإلتزامات والواجبات والمسؤوليات المناطة بكل من الأطراف في تلك العقود وبصورة لا يشوبها أي لبس أو غموض حفاظاً على مصالحهم.
  2. إفساح المجال أمام جميع المتعهدين المتقدمين على قدم المساواة للحصول على جميع المعلومات التي تمكنهم من تقديم عروضهم.
  3. الإمتناع عن دعوة المتعهدين والتحقيق معهم أو سؤالهم في محاولة لمعرفة الكلفة في عروضهم ويحظر عليه أستعمال أي عرض منها كوسيلة للحصول على عروض أقل قيمة إلا إذا كان ذلك معروفا مسبقاً لدى أصحاب العروض الأخرى.
  4. منح الأولوية في الأعمال الهندسية لذوي الكفاية من زملائه الأعضاء ولسائر الكفاءات وبخاصة المحلية منها.
  5. العمل على توفير فرص أفضل للأعضاء الذين يعملون معه ومساعدتهم على التقدم المهني بإستمرار.
  6. إلتزام قواعد اللياقة في معاملة زملائه الأعضاء والإحجام عن إنتقاد أعمالهم بصورة تلحق الضرر بسمعة أي منهم غير أن له الحق في ممارسة النقد البناء ضمن هيئات المهندسين والنشرات العلمية الخاصة بهم بما يخدم المصلحة العامة للمهنة والمجتمع.

ز- الإنضباط الذاتي:

أن يتحلى بمكارم الأخلاق كلما تكررت المواقف المقتضية لها، فلا يتغير خلقه في حالة الفقر أو الغنى ولا في حالة الضعف أو القوة ولا في حالة كونه رئيس أو مرؤوس وعموماً فإن الأخلاق الأساسية في العمل هي الإتقان والجدية والإخلاص والصدق والشرف والأمانة، ويندرج ضمنها ما يلي:

  1. السعي لتنمية قدراته وكفاءته الشخصية، كما يوفر فرص التطوير المهني للمهندسين والفنيين العاملين تحت إشرافه.
  2. إبراز كفاءة الأعضاء الآخرين ومقدرتهم الفنية في العمل إذا كانوا من المشتركين معه في العمل وعدم الادعاء بأي إنجاز حققه أي منهم.

ح- الإنتماء:

يجب على المهندس أن يتمتع بصفة الإنتماء لمجتمعه ووطنه، وأن يسعى دائماً لتحقيق النتائج الجيدة من خلال اعتماده على الوسائل المتوفرة ومن خلال تبنيه للأبعاد الإنسانية والإقتصادية والإجتماعية والبيئية، وأن يأخذ بعين الإعتبار كل السلبيات التي تحول دون تحقيق مهامه خاصة تلك التي ترتبط أساساً بمجالات الصحة والأمن والبيئة، ويندرج ضمنها ما يلي:

  1. عدم ممارسة المهنة بصورة حرة إذا كان موظفاً أو مستخدما في أجهزة الحكومة أو المؤسسات الرسمية أو شبه الرسمية أو البلديات ما لم تسمح له بذلك القوانين والأنظمة المعمول بها.
  2. لا يجوز للعضو أن يسمح لمصلحته الخاصة بان تؤثر تأثيراً ضارا على أي عمل هندسي يقوم به وعليه أن يبين للشخص الذي يقوم له بالعمل مقدما ويوضح ما إذا كانت له مصلحة خاصة أو عمل آخر يؤثر في ذلك العمل.
  3. لا يجوز للعضو أن يقبل مكافآت مالية أو سواها من أكثر من مصدر واحد عن الخدمة الواحدة أو الخدمات المختصة بالعمل نفسه دون موافقة كل أصحاب المصالح في تلك الأعمال، كما لا يجوز له أن يقبل أية عمولة أو منحة رأسا أو بالوساطة من مقاولين أو جماعات أخرى تتعامل مع الأشخاص الذين يؤدى لهم ذلك العضو عملا هندسياً.
  4. عدم الجمع بين أي عمل استشاري هندسي وبين الإدارة المباشرة للمصانع أو التفرغ للعمل بها وذلك بإستثناء المساهمة في المشاريع الصناعية والمشاركة في مجالس إدارتها.
  5. يحظر على عضو النقابة أن يعمل متفرغاً لأكثر من جهة واحدة.

طـ- السلامة العامة والبيئة والتنمية المستدامة:

يجب على المهندس أن يولي مسألة السلامة والصحة ورفاهية الإنسان الأهمية القصوى عندما يقوم بتأدية واجباته الوظيفية، كما يجب أن يأخذ باعتباره العناصر البيئية والتنمية المستدامة ومفاهيم البناء الأخضر أثناء ممارسته لواجباته المهنية.
كما يجب على المهندس عند ملاحظته لظروف أو أوضاع تمثل تهديداً للسلامة العامة أو صحة البيئـة أو مصلحة المجتمـع، إخطار الجهة المختصة وموافاتها بالمعلومات المتوفرة وتقديم المساعدة المطلوبة وإجراء المراجعة المناسبة لسلامة وموثوقية المنتجات أو الأنظمة لتحقيق ذلك.

ك- مهارات الإتصال:

أن يتمتع بمهارات إتصال عالية، تمكنه من التعرف على كافة العوامل المحيطة والتي تؤثر وتتأثر بطبيعة عمله، ويتحتم عليه أن يعرف أن هذه المهارات قد تكون مساوية للمهارات الفنية.

ل- التطوير المهني:

يجب على المهندس أن يستمر في تطوير نفسه مهنياً طوال فترة حياته المهنية وأن يحرص على توفير الفرص اللازمة للتطوير المهني والأخلاقي للمهندسين الذين يعملون تحت إشرافه وأن يبذل كل جهده من أجل زيادة وكفاءة مهنة الهندسة.

الفعاليات القادمة

تشرين الأول 2017
أح إث ثل أر خم جم سب
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4

انضم الى قائمتنا البريدية





 

جميع الحقوق محفوظة للمجلس الاعلى للتأهيل و الاعتماد المهني الاردني

eu   jedco

ممول من الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع المؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع لاقتصادية.